وكانت خبيرة التجميل أبيغيل تومبسون، وهي من منطقة ويست يوركشاير في بريطانيا، قد فقدت الخاتم الذي قدمته لها والدتها في عيد ميلادها الثامن.

وذكرت وسائل إعلام بريطانية أن الشابة البالغة من العمر 20 عاما، لاحظت خروج شيء من أنفها بعد أن انتابتها “نوبة عطس” شديدة وهي في منزلها، ليتضح لاحقا أنه الخاتم الذي فقدته عام 2007.

واكتشفت تومبسون الخاتم في المخاط الذي خرج من أنفها، وفق ما ذكرت صحف “ديلي ميل” و”ذي صن” و”ميرور” البريطانية.

وأشارت إلى أنها لاحقا استنتجت أن الخاتم ربما علق في أنفها “بينما كانت تنظف أنفها بإصبعها”.